من كواليس تصحيح امتحانات الباكالوريا 2014 - يوميات أستاذ مصحح

للآسف الشديد ما يبذله أساتذة المادة من جهد طيلة السنة ، يذهب سدى بسبب هستيريا الغش التي تصيب التلاميذ وبذلك يعطلون كل ما اكتسبوه من قدرات معرفية ومنهجية ليبحثوا بدلا عن ذلك عن مواقف فلسفية تائهة، ومسكوكات معدة سلفا وصالحة لكل زمان ومكان مما يعطل لديهم ملكة الابداع في الكتابة الإنشائية الفلسفية رغم التحذيرات .

 لكن البعض من التلاميذ اعتمد كليا أو جزئيا على الإجابات المنشورة على صفحات الفايسبوك ، أخبرهم بأن ينتظروا الأصفار لأنه تم اعتماد تلك الإجابات كأدلة إثبات لكتابة تقارير الغش ضدهم أثناء عملية التصحيح من أجل تجاوز بعض إكراهات تصحيح مواضيع التلاميذ وقصد اضفاء مزيد من المصداقية على عملية التصحيح .

من كواليس تصحيح امتحانات الباكالوريا 2014 - يوميات أستاذ مصحح

 أبشركم أنه تم العمل بلجان التصحيح ، بحيث لا يمكن للأستاذ(ة) أن يمنح معدل الصفر أو نقطة أقل من 03/20 دون أن تخضع ورقة المترشح لتصحيح وتوقيع جماعي من طرف زملائه المصححين يطغى على بعض الكتابات الإنشائية التلاميذية عبارات مسكوكة ومألوفة تجدها متكررة في أكثر من ورقة وكأن المطلوب من التلميذ (ة) تزيين موضوعه بتلك العبارات من قبيل : ( يتربع مفهوم الشخص على عرش الفلسفة !!، إن مفهوم الدولة صار مسلمة لا تخطر على البال ...!!، ) .

إن هذه المسكوكات رغم تحذيرنا لتلامذتنا قصد تفاديها، لكن وبسبب انتشارها الواسع في الكتب التجارية و تداولها في المواقع الإلكترونية تصبح لها سلطة ، مما يدفع التلميذ إلى الاعتقاد في كونها عبارات اساسية لكل كتابة انشائية متميزة من طرائف عملية التصحيح ، كتب أحد التلاميذ مايلي: " أن "إميل دوركايم ( عالم الاجتماع ) " قام بتجربة على الدجاجة،حيث تركها في صقيع لندن مدة أسبوع،كي يعود إليها ويجدها في مكانها،وبصحة جيدة،وهو الأمر الذي دفعة لإبتكار الثلاجة،وهو ما نجده لدى "رايشنباخ" ، لوكان دوركايم حيا لأقدم على الانتحار درءا لهذه المصيبة .

عن ذ لحسن اوتسلمت
شكرا لتعليقك