النظام الجديد,المزايا السلبيات و الإجابيات

النظام الجديد,المزيا السلبيات و الإجابية
- تقليص الفترة الزمنية للوحدة التكوينية من 90 ساعة إلى 45 ساعة. ( هذا ليس  معناه فترة استراح إضافية بل يجب بذل مجهود اكبر لتعويض هذا النقص في التأطير).
- في النظام الجديد تتميز كل وحدة تكوينية بتجانس مضمونها كما أنها لا تتألف من مجزوءات كما كان في السابق .( بدل مجهود اكبر في استيعاب المجزوئة).
- يحتفظ الطالب بالنقطة العالية في الدورتين العادية والاستدراكية في حالة عدم استيفائه للوحدة في الدورة العادية. ( هذه طريقة لمساعدة الطلبة المتعثرين للحصول على بعض النقط ).
- الوحدة المكونة من مجزوءتين في النظام القديم تعادل وحدتين اثنتين في النظام  الجديد .
- يعتبر السداسي المستوفى في النظام القديم سداسيا مستوفيا نهائيا أيا كان عدد وحدات السداسي في النظام الجديد.(تسريع وتيرة المرور بين السداسيات، يجب العمل على التحصيل الجيد و ليس الاكتفاء بالمرور مرور الكرام بين السداسيات)
- في حالة وجود وحدة مستوفاة في النظام القديم وغير متوفرة على وحدة تعادلها في 
النظام الجديد ، فإن الطالب سيستفيد من الوحدة الأقرب لها تخصصا بعد رأي اللجنة البيداغوجية للمسلك. ( حل لمشاكل المرحلة الانتقالية).
- بالنسبة للسداسيات التي لم يتم استيفاؤها عن طريق التعويض بين الوحدات، يمكن استيفاؤها باحتساب معدل نقطتي سداسيين من نفس السنة الجامعية) استيفاء سداسي وسنوي عوض استيفاء سداسي فقط كما كان في النظام السابق.