أهمية التربية والتعليم في مكافحة كل أشكال الفساد


أبرز محمد الوفا، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة ، وهو يتحدث خلال الجلسة الافتتاحية للمشاورات الإقليمية رفيعة المستوى تحت عنوان "مسارات التعاون لمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة في البلدان العربية: الإنجازات والتحديات والتوجهات المستقبلية"، يوم الأربعاء 19 نونبر الجاري بقصر المؤتمرات بمدينة الصخيرات، (أبرز) أهمية البعد المحوري للتربية والتعليم في إعداد الناشئة والتلاميذ على التشبع بقيم النزاهة ومكافحة كل أشكال الفساد.

 أهمية التربية والتعليم في مكافحة كل أشكال الفساد
ولفت الوفا، خلال هذه المشاورات الإقليمية، التي ينظمها على مدى يومين (19 و20 نونبر الجاري)، المكتب العربي في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، إلى أن الفساد لا يعني فقط العالم العربي وإنما يشمل الواقع الاقتصادي والاجتماعي لكل الشعوب لكن مع اختلاف المستويات.

وسجل الوفا، بالمقابل تحسن مستوى الشفافية على مستوى البلدان العربية بالنظر إلى عدة عوامل منها تنامي الوعي الجماهيري بالموضوع، وارتفاع سقف طموحات وتطلعات المواطنين بشأن مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة، مشيرا من جهة أخرى، إلى تجربة المغرب في مجال مكافحة الفساد والتراكمات التي تحققت خاصة مع إحداث الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة والتي أضحت مؤسسة دستورية بموجب دستور 2011.
أهمية التربية والتعليم في مكافحة كل أشكال الفساد  أهمية التربية والتعليم في مكافحة كل أشكال الفساد Reviewed by Administration on jeudi, novembre 20, 2014 Rating: 5
Fourni par Blogger.