من يبرمج إستعمالات الزمن بكلية الأداب ؟ - فضاء الطالب

من يبرمج إستعمالات الزمن بكلية الأداب ؟

تساءل مجموعة من المراقبين عن العقلية الفدة التي كانت وراء إنجاز إستعمالات زمن بكلية الأداب و العلوم و الإنسانية بوجدة، و التي تثير إستغراب العديد ممن لاحظ وجود بعضها خارج الزمن الجامعي مقارنة مع الكليات الأخرى، علما أن بعض الجداول لا تتجاوز ساعتيين في ” السميستر” شعبة التاريخ نمودجا كما أن هناك مواد تدرس من قبل أستادين.
من يبرمج إستعمالات الزمن بكلية الأداب ؟
و يتعلق الأمر بلوبي ضاغط متحالف بين إدارة الكلية و بعض الأساتدة على حساب مصلحة الطلبة الشيء الدي يتطلب تدخل الوزارة الوصية اللهم إدا كان الاساتدة الموالين للحزب الحاكم و لنقابته يفرضون صمتا و سكوتا مطبقا.

و تجدر الإشارة إلى أن مواد كانت تضم ثلاث ساعات بشعبة الإنجليزية وتم تقليصها لساعة و نصف تلبية لرغبات معينة تريد إستغلال ما تبقى من الوقت في أعمال أخرى .يحدث هدا بعد خطاب جلالة الملك التاريخي حول النهوض بقطاع التعليم، ولكن لا حياة لمن تنادي .

عن موقع بلادي اون لاين