أطر حراسة بجامعة وجدة يفتشون طالبة بطريقة وقحة و يتسببون في إغمائها



رغم أنها لم تكن تستعمل أي وسيلة غش تم إرغام طالبة على الخضوع لعملية تفتيش من طرف أستاذ جامعي و طالب ماستر مكلف بالحراسة في الإمتحانات الأخيرة, حسب رواية الطلبة الذين عاينوا الواقعة, فالطالبة لم تمتنع عن إخضاعها للتفتيش لكن بالمقابل طلبت أن يتم تفتيشها من طرف أستاذه فقط حفظا لكرامتها أمام زملائها الطلبة.




لكن لم يتم الإصغاء لها و تم تفتيشها بشكل وقح و غير مقبول و هو ما أدى إلى إغمائها وسط ذهول زملائها الطلبة الذين إستنكروا الواقعة و عدم مبالاة أطر الحراسة بها و تجاهلها و طالب الطلبه بعدم تكرار مثل هذه الممارسات و أنهم ليسوا ضد محاربة الغش ولكن ليس بمثل هذه الأساليب الحاطة من الكرامة و المذلة أحيانا.




و يذكر أنه تم معاينة حالات غش قياسية كما سبق و أن ذكرنا في الصفحة و هو شيئ ينذى له الجبين للأسف فرغم مقاطعة الإمتحانات و كسب المزيد من الوقت يسر البعض على الغش و يسقط الجميع كضحايا محاربته في ظل غياب وسيلة ناجعه للقضاء عليه.
أطر حراسة بجامعة وجدة يفتشون طالبة بطريقة وقحة و يتسببون في إغمائها أطر حراسة بجامعة وجدة يفتشون طالبة بطريقة وقحة و يتسببون في إغمائها Reviewed by Administration on الجمعة, يوليو 07, 2017 Rating: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.