هذه تفاصيل جديدة حول انتحار طالب كلية الناظور التابعة لجامعة وجدة


كشفت مصادر طلابية، ان الطالب الذي اقدم على الانتحار مساء اليوم الخميس، داخل الكلية المتعددة التخصصات بسلوان، يسمى قيد حياته “قادة عبد الرحيم”، وينحدر من مدينة زايو، ضواحي الناظور.
وذكرت المصادر ذاتها، ان الهالك كان يعاني من اضطربات نفسية، وانه اليوم دخل في نقاش حاد مع احد الاشخاص بالنواة الجامعية، مما جعله يقدم على الانتحار من على سطح المكتبة.

واشارت الى انه اثناء نقله على متن سيارة الاسعاف صوب المستشفى الاقليمي الحسني بالناظور كان على قيد الحياة، وانه يرجح ان يكون قد لفظ انفاسه الاخيرة في الطريق. وتواصل المصالح الامنية المختصة، ابحاثها وتحرياتها لتحديد ظورف وملابسات الحادث.