الجديد فيما يخص مباراة التوظيف بالبلديات و المقاطعات و شروطها لمن يهمه الأمر


قررت مؤخرا وزارة الداخلية المغربية تعليق جميع المباريات الخاصة بالتوظيف التي كانت بعض الجماعات المحلية بصدد تنظيمها، بسبب توصلها بتقارير “سوداء”بكل ما في الكلمة من معنى تشتم منها روائح فساد، أبطالها رؤساء جماعات وموظفون معروفون بمتاجرتهم في مباريات التوظيف “الشكلية ”.

وكشف مصدر من المديرية العامة للجماعات المحلية ، أن وزارة الداخلية ألغت، مؤقتا جميع مباريات التوظيف التي تم الإعلان عن إجرائها من قبل العديد من الجماعات المنتخبة، باستثناء مجالس الجهة.
وتوصل ولاة وعمال، تورد “الصباح” بتوجيهات وتعليمات من الإدارة المركزية للوزارة، الهدف منها إخبار رؤساء المؤسسات المنتخبة بالوقف الفوري لكافة مباريات التوظيف التي سبق الإعلان عنها، عبر إعلانات مدفوعة الأجر، في صحف ورقية غير مقروءة، حتى لا يطلع عليها أحد، وتمر المباريات “المخدومة” في سرية تامة، وفق ما يشتهيه تجار العمل الجماعي.

وتسعى وزارة الداخلية، من خلال تعليقها لهذه المباريات، إلى إضفاء المزيد من الشفافية والحكامة الجيدة على تنظيمها، بدل جعلها فريسة بين أيدي بعض الرؤساء الذين فيهم من يبيع المنصب الواحد بعشرة ملايين. وبرمجت مجالس كثيرة في مختلف الأقاليم والعمالات، إجراء العديد من المباريات من أجل التوظيف في مختلف التخصصات، قبل ان ينزل عليها قرار الداخلية بتعليقها كقطعة ثلج.

أما بالنسبة للشروط .. المرجو زيارة هذه المقالة التي سبق لنا وأن نشرناها في الموقع عبر الرابط التالي إضغط هنـــــــــــــا