U3F1ZWV6ZTI0NTkwMjgwNjYyX0FjdGl2YXRpb24yNzg1NzM5NTM5NzE=
recent

فساد حيف خرقات و أشياء أخرى ...بكلية الحقوق بجامعة محمد الأول بوجدة

ريشة24-متابعه
موضوع خطير لامسه موقع « ريشة24″ ،ونشرت فيه شهادات طلاب وطالبات كانوا ضحايا ممارسات غير تربوية, دون حذف لأسماء الاساتذة المتهمين بالفساد والتحرش الجنسي،وارتأينا نحن بدل ذلك عدم نشر تلك الأسماء التي ذاع صيتها بالمدينة والبلاد.
ماذا يجري بكلية الحقوق بوجدة؟ هذا السؤال تم طرحه نهاية السنة الدراسية المنصرمة . آنذاك توصل موقع »ريشة24″ ببيان موقع من طرف 10 طالبات من كلية الحقوق بجامعة محمد الأول بوجدة. و ضمن البيان، اشتكت الطالبات من الحيف الذي لحق بهن، و الأساليب العنصرية في التعامل مع الطلبة. و على اثر هذا البيان، حاول موقع « ريشة24″ تقصي الحقيقة حول ما يجري بالضبط بكلية الحقوق، إلا أننا تواجدنا أمام الباب المسدود فالكل التزم الصمت و رفض الإدلاء بتصريح للموقع حول الموضوع، و تزامن التقرير مع الامتحانات و نهاية الموسم الدراسي
و هاهو مشكل كلية الحقوق بوجدة يطفو من جديد على الساحة، و هذه المرة تبدو الاتهامات خطيرة : تحرش جنسي بالطالبات من قبل الأساتذة و المشرفين، و السمسرة في نيل الشواهد أو التسجيل
هذه المرة يبدو الكل مستعد للاستفسار : طلبة، أساتذة و مشرفين. و لهذا سوف نسوق اليوم شهادات بعض الطلاب و الطالبات لتنوير الرأي العام.
                                       
كلية الحقوق بجامعة محمد الأول بوجدة
                
تحكي فتيحة ظروف تخليها عن استكمال الدراسة في كلية الحقوق
« أنا طالبة في كلية الحقوق بوجدة_القانون الخاص_درست عند الأستاذ  قانون المسطرة المدنية وفي أحد الأيام طلب مني لقاءه مع الساعة الرابعة فقلت له نعم ولكن لم أذهب لأن صديقاتي حكوني عليه من ذلك اليوم لم أدخل لمحضاراته إلا في يوم الإمتحان فكان مصيري في النقطة غائبة لما إستفسرته قال لي ( بغيت نشوفك بوحداك)قلت له بسلما ذهبت ومصيري إلى يومنا كان إنتقالي إلى كلية الأداب »
  وهيبة طالبة اخرى تقول  » تخليت عن تحضيري لشهادة الدكتوره بسبب رئيس (…) الفاسق ( …) الدي كان يضرب لي موعدا كلما تقدمت الى الادارة بطلب , لكنه كان يجد ضالته مع عدد من الطالبات العاهرات »
ويضيف امين من مدينة بركان « كنت أدرس في كلية الحقوق قبل 3 سنوات وكنت دائم الحضور للمحاضرات ويوم الإمتحان وأنا في انتظار الدخول للقاعة جاء صديق لي يسكن في وجدة ويدرس معي وقال لي بأننا نضيع الوقت فقط قلت له لماذا قال لي بأن صديقته أخبرته أن صديقها نجحت دون أن تأتي للإمتحان فقلت له كيف ذلك قال لي بأنها مارست الجنس مع الأستاذ عدة مرات مقابل النجاح وبعد لحظات خرج صديق لي من عند الأستاذ وقال بأنه عامله كالعبد و وجه له أسئلة صعبة جدا ففقدت أعصابي و ركبت أول حافلة عائدا لمدينتي ولحد الآن أكره وجدة وجامعتها منذ ذلك الوقت واحد العام كامل وهو يحفظ ويبات بلا نعاس ويخسر ووحدة جامي دخلت للكلية وتنجح » وللذكور نصيب من التحرش… نصيب الذكور من التحرش يتخذ شكلا آخر، فكما المرأة تعرف في المجتمع بسطوة الجمال، يعرف الرجال بقوة المال، لذلك لا يجد الأساتذة في الجامعات بدا من التحرش بالطلبة والاستيلاء طوعا على ما بجيوبهم من دراهم معدودات. يقول عبد الحق « اغلب أساتذتنا يعزفون عن تقديم المحاضرات شفوية ويصرون على طبعها في شكل كتب يطالبوننا باقتنائها من أجل اجتياز امتحان آخر السنة، وهناك من يسعى إلى ضمان رواج كتبه ليس من خلال القيمة العلمية التي يتضمنها، بل من خلال الربح الذي تدره عليه، فيجبرنا على اقتنائها وكي يضمن عدم تداولها بيننا نحن الطلبة يصر على وضع توقيعها على الصفحة الأولى للكتاب »
الاسمبريد إلكترونيرسالة