U3F1ZWV6ZTI0NTkwMjgwNjYyX0FjdGl2YXRpb24yNzg1NzM5NTM5NzE=
recent

كلية الحقوق بوجدة في مأزق

 بسبب نتائج ماستر الإقتصاد التضامني وجدت كلية الحقوق بوجدة نفسها في مأزق بعد قيامها بنشر لائحة الناجحين فيه و تتضمن أسماء 9 طلبة لم يكونوا ضمن اللائحة الانتقائية مما  خلق ضجة داخل حرم الكلية مما أدى بالإدارة  الى إصدار لائحة جديدة لا تتضمن تلك الأسماء. 
اللائحة الجديدة للمقبولين بشكل نهائي والتي حذفت منها أسماء الطلبة سبب الضجة، جاءت مختلفة عن الأولى حيث غابت عنها توقيعات الأساتذة الثلاثة أعضاء لجنة الانتقاء ولم تتضمن سوى طابع الإدارة.
و في ظل هذا اتصل بالموقع عدد من الطلبة  الذين وردت أسماءهم في اللائحة الأولى و حذفت من بعد في اللائحة الثانية مؤكدين أن لا ذنب لهم في ذلك، ذنبهم الوحيد أنهم اجتازوا الامتحان بنجاح ،وقد أضافت هاجر علا وهي إحدى الطلبة التسع ل "ملتقى.ما" أنهم يتوفرون على وصل يؤكد وضع ملفاتهم وقد اجتازوا الإمتحان بموافقة من الأساتذة المشرفين على الماستر بعد عدم ادراجهم في لائحة الانتقاء على أساس التأكد فيما بعد في استفاء ملفاتهم للشروط المطلوبة، وأوضحت نفس الطالبة أن "من يودع ملفه يفرض أن يجتاز الامتحان اذا استوفى الشروط المطلوبة كما هو مألوف في هذا الماستر".
للإشارة فقد وصل عدد الطلبة الذين تقدموا لماستر الاقتصاد التضامني وصل الى حوالي ألف طالب أودعوا ملفاتهم لدى الإدارة، في حين أن وان بعضهم لم ترد أسماؤهم في اللائحة الانتقائية التي لم تحتوي سوى على حوالي 700 طالب، وسمح لبعضهم باجتياز مباراة الاختيار،على أساس التأكد فيما بعد في استفاء ملفاتهم للشروط.
وأمام هذا المأزق تبقى إدارة الكلية هي المسؤولة عن ذلك بالدرجة الأولى لغياب الشفافية والوضوح، ثم المشرفين عن الماستر بالدرجة الثانية لعدم وقوفهم على مراحل الانتقاء والتنصل من المسؤولية  بترك الطلبة في مواجهة الإدارة لوحدهم.

الاسمبريد إلكترونيرسالة