U3F1ZWV6ZTI0NTkwMjgwNjYyX0FjdGl2YXRpb24yNzg1NzM5NTM5NzE=
recent

طلبة محسوبون على فصيل الكراس بوجده: هذه هي وعود الرئيس لنا

 بعد طلب رئيس الجامعة بإجراء حوار مع المعتصمين،قام طلبة محسوبون على فصيل الطلبة القاعديين /الكراس/...برفع إعتصامهم من داخل مقر رئاسة جامعة محمد الأول الذي كانوا قد دخلوا فيه زوال يوم الجمعة 29 نونبر المنصرم.
ووفق مصدر من لجنة الحوار التي شكلها الطلبة فإن الإعتصام كان تتويجا لمسيرة نظمها الطلبة إنطلاقا من الكليات الثلاث العلوم والحقوق والأداب، وتتويجا أيضاً لسلسلة من المسيرات الإحتجاجية بالكليات المذكورة و مدارة الجامعة والإعتصامات الجزئية.
 طلبة محسوبون على فصيل الكراس بوجده: هذه هي وعود الرئيس لنا
ووفق نفس المصدر فإن الحوار أسفر على تقديم رئاسة الجامعة لمجموعة من الوعود التي ستتحول حسب الرئيس إلى حقيقة يوم الاثنين المقبل، منها تمكين الطلبة الجدد من السكن الجامعي، وتزويد مصحة الحي الجامعي بوسائل العمل الضرورية خاصة سيارة الإسعاف التي ستعمل على نقل الطلبة مباشرة إلى المستشفى الجهوي الفارابي دون إنتظار قدوم سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية، وتزويد مكتبات الكليات والحي بالمراجع والكتب والوسائل المكتبية من كراسي وطاولات.ويبقى أهم ما تمخض عنه الحوار المذكور هو ما قال عنه المصدر ذاته إلتزام الرئيس بالإشراف شخصيا على تمكين الطلبة الحاصلين على الباكالوريا القديمة من التسجيل بالكليات الثلاثة والمدارس التابعة لها، بعدما كانت هذه المؤسسات تمتنع عن تسجيل الطلبة الحاصلين على بكالوريا يتجاوز سن الحصول عليها سنة فقط؛ بالاضافة الى تمكين طلبة كلية العلوم من اضافة وحدتين وهو المطلب الذي دافع الطلبة بقوة على إخراجه الى حيز الوجود.ويبقى مصير المقصفين المغلقين بكلية الآداب والحي الجامعي معلق، حيث إكتفا الطرفين بإستكمال الحوار لإيجاد حل وفتحهما في وجه الطلبة.وبالرغم مما تمخض عنه الحوار إلا أن الطلبة أبدوا قلقا واضحا من تحقق هذه الوعود؛ كاشفين  في السياق ذاته باستعدادهم  للدخول في أشكال تصعيدية وصفوها ب"النوعية" إلى غاية الاستجابة الكاملة لملفهم المطلبي

الاسمبريد إلكترونيرسالة