U3F1ZWV6ZTI0NTkwMjgwNjYyX0FjdGl2YXRpb24yNzg1NzM5NTM5NzE=
recent

قصة فصيل النهج الديمقراطي القاعدي ببرنامج المرحلي


 تجميع موقع فضاء الطالب
من أين أتى فصيل النهج الديمقراطي القاعدي -البرنامج المرحلي ؟ 
في السطور التالية تجدون الرواية كاملة: الاتحاد الوطني لطلبة المغرب( أوطم): منظمة نقابية طلابية أسست عام 1956 لتمثيل و الدفاع عن مصالح الطلبة و المساهمة في الأنشطة الثقافية في الجامعات، حصلت على صفة جمعية ذات منفعة عامة و كان الحسن الثاني رئيسا شرفيا لها في بداية تأسيسها قبل أن تقاطع استفتاء 1962. كانت لهذه النقابة فروع تسمى تعاضديات في كل كلية،وكانت تنظم مؤتمر كل سنة لانتخاب جهاز وطني تنفيذي. 
 قصة فصيل النهج الديمقراطي القاعدي ببرنامج المرحليفي كل مؤتمر كانت تقدم لوائح انتخابية باسم فصائل، بحيث أن كل فصيل يمثل حزبا أو تيارا سياسيا: الاتحاد الاشتراكي، التقدم و الاشتراكية، الجبهويون وهم فصيل ماركسي.
 القاعديون: بعد اعتقال قيادات فصيل الطلبة الجبهويون نظرا لكونهم أعضاء في الحركات الماركسية السرية، أنشأ طلبة ماركسيون ولكن مغمورون فصيل النهج الديمقراطي القاعدي، وسمي بالقاعدي لإظهار عدم رغبتهم في شغل مناصب كبرى في النقابة و اقتصارهم على العمل الميداني فقط.تأسس الفصيل عام 1978 على قاعدة أنهم مستقلون عن أي منظمة خارجية عن الوسط الطلابي. 
القاعديون الكراس: انشق هذا الفصيل عن القاعديين بعد انتفاضة 1984 ووفاة طالبين قاعديين جراء إضرابهم عن الطعام في السجن ،استغلت الذكرى الأربعينية لهذين الأخيرين ليوزع بعض الطلبة القاعديين كراسا يدعون فيه إلى هيكلة أوطم من جديد بتنسيق مع الفصائل الحزبية و إعادة ارتباطهم مع منظمة إلى الأمام.
تحول هذا الفصيل إلى طلبة تابعين لحزب النهج الديمقراطي تحت اسم طلبة اليسار التقدمي . 
القاعديون – البرنامج المرحلي: بقي القاعديون الذين رفضوا الانضمام إلى وجهة نظر الكراس، بدون برنامج موجه لهم، فوضعو البرنامج المرحلي في ثلاث نقط مبهمة عام 1986، وهي :
 النضال من اجل رفع الحظر العملي عن أوطم ،مواجهة ما يمكن مواجهته من بنود الاصلاح الجامعي في أفق المواجهة الشاملة. و مواجهة البيروقراطية. 
و يقصد بها فصائل الأحزاب، ورغم كونه برنامجا قديما كتب في ظروف خاصة، لايزال هؤلاء يستخرجون منه إعجازا علميا بحيث أصبح صالحا لكل زمان و مكان. بعتبر هؤلاء أنفسهم هم القاعديون الأصليون و التيارات الأخرى تحريفية، يتميزون بالعصبوية و الانغلاق و لا يتوانون عن ممارسة العنف على جميع الفصائل الأخرى.
الاسمبريد إلكترونيرسالة