U3F1ZWV6ZTI0NTkwMjgwNjYyX0FjdGl2YXRpb24yNzg1NzM5NTM5NzE=
recent

المستشفى الجامعي للوجده مكسب هام للساكنه و طلبه الطب على الخصوص

المستشفى الجامعي للوجده مكسب هام للساكنه و طلبه الطب على الخصوص
سيشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره خلال زيارته الميمونة لمدينة وجدة على تدشين المستشفى الجامعي محمد السادس الذي يعد مكسبا مهما للجهة الشرقية في مجال الصحة العمومية. المستشفى الجديد الذي بلغت تكلفة إنجازه و تجهيزه حوالي 110 ملايير سنتيم ، يتوفر على كافة التخصصات و تبلغ طاقته الاستيعابية 500 سرير.
 و تتوزع خدمات المستشفى على ستة أجنحة كبرى أهمها جناح التشخيص و التطبيب و العلاج بأقسامه التسعة و طاقة استيعابية تصل إلى 190 سرير، و جناح الجراحة بأقسامه الستة بطاقة استيعابية تصل إلى 165 سرير، و جناح الأمهات و الأطفال بأقسامه الستة بطاقة استيعابية تصل إلى 115 سرير.
 و ينضاف إلى هذه الأجنحة قسم الإنعاش الذي يتوفر على 25 سرير و قسم الفحص الباطني الذي يتوفر على 11 قاعة يتواجد بها جهازين للسكانير جد متطورين و أجهزة أخرى. كما يتوفر المستشفى على جناح جد مهم للتدخلات الجراحية يضم 19 قاعة لإجراء العمليات الجراحية ، و على مختبر للتحاليل و البحث. و سيصل عدد الأطقم عند بداية عمل المستشفى إلى حوالي 700 شخص ، منهم 124 طبيبا في تخصصات مختلفة و 100 طبيب داخلي و 480 إطارا آخرين موزعين بين الممرضين و الممرضات و المولدات و التقنيين و الأطر الإدارية. 
 وجدة و الجهة الشرقية فخورة بهذا المستشفى الجامعي الذي سيحقق استقلاليتها في مجال الخدمات الصحية و سيمكن من تعزيز العرض الصحي بالمملكة و تخفيف الضغط على مراكز استشفائية جامعية أخرى خصوصا مستشفى بن سينا بالرباط. وجدة و الجهة الشرقية معتزة بهذا الصرح الصحي المتميز الذي لم يكن ليتحقق لولا العناية السامية و العطف الأبوي الكبير لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. 
بلادي أون لاين
الاسمبريد إلكترونيرسالة