U3F1ZWV6ZTI0NTkwMjgwNjYyX0FjdGl2YXRpb24yNzg1NzM5NTM5NzE=
recent

كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة تعيش على إيقاع ساخن

أقدمت كلية الأداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الأول بوجدة، على تعليق ماستر "اللغات والثقافات واستراتيجية التنمية"، نتيجة تدخل تعاضدية الكلية وقيامها بإصدار بيان تتهم فيه منسق الماستر بارتكاب خروقات كبيرة، واختلالات عميقة وعملية تزوير رافقت معايير قبول الطلبة وكذا نتائج الانتقاء الكتابي، معتبرا ذات البيان أن ما تم هو خرق سافر للقوانين المؤطرة لهذا السلك، وضرب لمبدأ تكافؤ الفرص و الكفاءة، داعيا في الآن ذاته الجهات المعنية والوزارة الوصية بفتح تحقيق في النازلة وإيقاف هذه المهزلة بحسب وصف البيان .

هذا الإجراء اعتبره الطلبة الذين اجتازوا الإختبار الكتابي بنجاح، مجحفا ومعرقلا للسير العادي لمباراة اجتياز الماستر بدون موجب حق، ولا يستند على أسس قانونية، كما اعتبروه غير مبرر وأسبابه مبهمة.
كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة تعيش على إيقاع ساخن
 مما دفعهم إلى فتح حوار مع المسؤولين بالكلية، ومراسلة وزير التعليم العالي بعد التعاطي السلبي واللامسؤول لعيمد الكلية مع مطلبهم المشروع، وذلك قصد التدخل لإنصافهم ورفع الضيم عليهم في إطار ما تكفله القوانين الجاري بها العمل .

الطلاب الذين مسهم قرار الكلية بتعليق الماستر، والذين يعتبرون أنفسهم ضحايا صراعات وحسابات سياسية ضيقة، لجؤوا للتصعيد تحت غطاء إطارهم الطلابي الإتحاد الوطني لطلبة المغرب، حيث قرروا خوض اعتصامات ومقاطعة الإمتحانات، وكانت البداية بمقاطعة الإمتحان الشفوي لماستر فقه المهجر يومي 27و28 نونبر الماضي، وكذلك ماستر علوم الإعلام والتواصل يومي 28و29 نونبر المنصرم، وقرروا كذلك مقاطعة كل مباريات الماستر بالكلية والإستمرار في التصعيد حتى الإستجابة لمطلبهم المتمثل في فتح الماستر المعلق، مع تحميل العميد كامل المسؤولية فيما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع.
أنباء المغرب
الاسمبريد إلكترونيرسالة