U3F1ZWV6ZTI0NTkwMjgwNjYyX0FjdGl2YXRpb24yNzg1NzM5NTM5NzE=
recent

إطلاق "أطروحتي" منصة الكترونية جديدة خاصة بأطروحات الدكتوراه



أعطى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، السيد لحسن الداودي، والوزيرة المنتدبة السيدة جميلة المصلي، صباح اليوم ( الأربعاء 20 يوليوز 2015) بمقر الوزارة، الانطلاقة الرسمية للمنصة الإلكترونية الجديدة "أطروحتي"، المتعلقة بقاعدة المعطيات الخاصة بأطروحات الدكتوراه في مختلف الجامعات المغربية، تعزيزا لإرساء منظومة إعلام مندمجة خاصة بالبحث العلمي، تيسر المعلومة وتسهل التواصل فيما بين الباحثين.
وتقدم المنصة الإلكترونية "أطروحتي"، معلومات تهم بالأساس أسماء الباحثين، وعناوين الرسائل الجامعية، وتاريخ تسجيلها، وأسماء الأساتذة المشرفين على تأطيرها والمؤسسات المسجلة بها. بالإضافة إلى معلومات تهم أطروحات في طور الإنجاز...

وفي كلمتها بالمناسبة، اعتبرت السيدة الوزيرة بأن إطلاق هذه المنصة التي انطلق العمل عليها منذ يونيو 2015، يأتي في إطار تفعيل مقتضيات البرنامج الحكومي الذي يضم النهوض بمنظومة البحث العلمي وللمخطط الإستراتيجي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر.




وأفادت، بأن هذا التطبيق يضم أزيد من 26 ألف عنوان أطروحة في مختلف التخصصات العلمية، مؤكدة أن "تثمين البحث العلمي في مختلف جامعات المملكة والرفع من مردوديته ودعم الحكامة بهذا المجال يتم من خلال توجيهه نحو الأولويات الوطنية، والبحث في مواضيع جديدة غير مستهلكة تخدم التنمية المستدامة بالمغرب".

وأكدت السيدة الوزيرة بأن الاهتمام بالأطروحات البحثية هو اهتمامٌ بباحثي وأساتذة الجامعات، مشيرة إلى أن المنصة ستمكن من توفير قاعدة بيانات يلزمها التحيين والمراجعة من طرف الجامعات المغربية، إذ سيكون على المسؤولين بالمؤسسات الجامعية تصحيح المواد وتعديلها كل حين، حفاظا على صحة المعلومات الواردة؛ " ذلك أن كل جامعة ستتوفر على قِن خاص بها لإدخال الأطروحات وتفاصيلها" – تضيف السيدة الوزيرة-.



يذكر أن المنصة الالكترونية "أطروحتي"، التي تم إطلاقها في إطار استكمال ورش الإصلاح الذي فتحته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، في مجال الدراسات بسلك الدكتوراه، وتفعيلا لتوصيات اليوم الدراسي الذي نظم حول الموضوع يوم 26 ماي 2016، تم العمل على إخراجها بمجهودات ذاتية لأطر الوزارة، والمعهد المغربي للإعلام العلمي والتقني التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، وبتعاون مع الجامعات والمؤسسات التابعة لها.



الاسمبريد إلكترونيرسالة